سفينة تيتانيك , سفينة العشاق

لا زالت قصة السفينه تيتانك تشكل شغفا للكثير من الناس الذى يدفعهم تفكيرهم في كيف غرقت السفينه

 

 

و من نجا و لماذا غرقت السفينه

 

 

فبعد مرور اكثر من قرن على غرق السفينه ما زال الناس يتابعون اي شيء عن قصة هذه السفينه .

 

 

و ما زالت الصحف العالمية و المحليه تتناول قصة السفينه الغارقة

 

 

وكانت من ضمن القصص التي تناولتها بعض الصحف العالمية قصة الزوجين ادوارد و جيردا و التي تشبة الى حد كبير

 

 

القصة العالمية الرومانسية جاك و روز في فيلم تيتانك , و كان الزوجين على متن السفينه و بعد اصطدام السفينة

 

 

فى الجبل الجليدى , تمكن كلا من الزوجين بالاستقرار على جانب السفينه المائل

 

 

و تمكن ليندل من الصعود على قارب النجاه ، لكن زوجتة لم تتمكن من ذلك، و رغم محاوله زوجها للإمساك بها

 

 

ومساعدتها على التسلق الا انه لم يستطع .

 

 

ولم تتحمل هي البرد، و في نهاية المطاف اضطر الى ترك يديها، و نتيجة لحسره ليندل على فقدان زوجتة ادي ذلك

 

 

إلي تحول شعرة للون الرمادي في اقل من 30 دقيقة، و ربما فارق ليندل الحياة ممسكا بخاتم الزواج

 

سفينه تيتانيك

سفينه العشاق

سفن تيتانك

 

صورة سفينة تيتانيك , سفينة العشاق

صور

 

صورة سفينة تيتانيك , سفينة العشاق

321 views